اليوم هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 2:01 am   جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]

تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة المرور:
الدخول تلقائياً  


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 12 مشاركة ] 
   
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: دلالة
مشاركةمرسل: الخميس يوليو 12, 2018 10:07 pm 
غير متصل
سماك رامح
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الثلاثاء يناير 17, 2017 5:52 pm
مشاركات: 358
ما هي الادلة الفلكية للسيطرة على العالم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 13, 2018 11:02 am 
غير متصل
سماك رامح
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الثلاثاء يناير 17, 2017 5:52 pm
مشاركات: 358
الردود


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 13, 2018 11:40 am 
غير متصل
نجم يتألق
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس مارس 02, 2017 6:40 pm
مشاركات: 19
تتكلم جد ؟


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 13, 2018 3:21 pm 
غير متصل
قلب العقرب
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأربعاء أغسطس 02, 2017 3:36 pm
مشاركات: 917
المحروم كتب:
ما هي الادلة الفلكية للسيطرة على العالم


لو نظرنا لفكرة السيطرة على العالم من ناحية مفهومها التقليدي -السطرة العسكرية- فأعتقد أن الإسكندر المقدوني و خارطته الفلكية يعتبر مثال جيد

أما في حال نظرنا للفكرة من ناحية مفهومها المعاصر - بحيث تتضمن توليفة من العوامل العسكرية ، الدلوماسية ، العلمية...... - ، فسيختلف الأمر ، فنحن أمام " الدولة العالمية " كما يقال ، و الولايات المتحدة في مرحلة ما مثلت هذا النموذج ، شوف خارطة تأسيسها


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 13, 2018 3:41 pm 
غير متصل
خبير
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأربعاء نوفمبر 21, 2012 3:31 pm
مشاركات: 2000
من يملك الصناعه والأقتصاد يملك العالم =امريكا الصين روسيا المانيا

------

بالنسبه للأشخاص من يملك المال والحكم يكون قوي

_________________

في توقعاتنا لانعلم الغيب وانما نضن فقط ولانجزم بشئ , لكن وفق التجارب السابقه لأن الزمن يكرر نفسه , والكواكب تدل فقط و لاتؤثر وهي كالمؤشر فالمؤثر هو الله وحده وذلك لسلامه معتقدنا



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: السبت يوليو 14, 2018 5:07 am 
غير متصل
مشرف خبير
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الجمعة فبراير 18, 2011 1:28 am
مشاركات: 1187
مكان: قلب العقرب
هذا يعرف من القرانات ... فينظر لمن يستولي على هيئة أي منها وبأي برج حل القران فإنه يدل على الاقوى .. وبقدر القوة يكون التمكين والسيطرة

مثال: بهيئة القران الاعظم عام 1702 كان طالع القران بالحمل وفيه الشمس بشرفها .. فدل على عظمة بريطانيا وتوسعها وسيطرتها على ربع المعمورة

وقد عزز ذلك دلالة القران الناري الاكبر في 1603 والذي كان طالعه بالحمل ايضا والشمس في الطالع بشرفها بالاضافة للمريخ ببيته

ولما انتقل القران للمثلثة الترابية كان الحمل والشمس بوسط السماء تماماً فاصبح القران استمراراً للقران الناري في الدلالة ... ولذلك نرى ان قوة بريطانيا استمرت حتى نهاية الثلث الثاني من فترة القران الترابي ..

وايضا الادوار (دور الالف ، ودور 360 ، وايضا دور 100 و 10) .... ففي دور 360 ان كان لصاحب الدور شراكة اساسية ببرج الدور فإنه يدل على القوة العالمية ... فملة الاسلام مثلا دل عليها دور الزهرة والذي كان برجه بالجوزاء وطالعه بالحوت شرف الزهرة ... فدل على تربع العرب والمسلمين على عرش السيطرة العالمية خلال فترة الدور ...

ويعرف كذلك من قوة ادلة الدولة وبالاخص الطالع والعاشر ودليل الدولة ... كلما كانت الادلة علوية وموتدة وبحظوظها الذاتية ومدعومة بنجوم ثابتة كلما دل ذلك على السيطرة العالمية ... كمثال هيئة امريكا كما اشارت الاحت مي مراد ... حيث المشتري دليل الدولة بشرفه بوتد مقترناً بالزهرة، وزحل بشرفه في وسط السماء بشرفه مستولياً على العاشر ... وهذان الكوكبان هما اكثر الكواكب اهمية في التنجيم السياسي حيث يمثلان مدى رسوخ الدولة وقوتها واستقرارها ... ولعلهما اشبه بالنيرين في التنجيم الشخصي

اما على الصعيد الفردي فالامر مختلف... حيث ينظر اساساً الى القرانات والادوار وادلتها فيعرف منها ادلة قائمي الدول ومؤسسيها ... فقران الملة دل على النبي صلوات الله عليه وسلامه على سبيل المثال

اما الهيئات الشخصية فدلالتها اقل شانا ... فمهما كانت الهيئة الشخصية قوية فهي لا تدل بالضرورة على الحكم فضلا عن بلوغ الغاية فيه ... انما المعتبر اساسا مشاكلتها لهيئات القرانات وهيئة الدولة وادلة الادوار ...

نفس الكلام ينطبق على الاحزاب والجماعات ... فالمعتبر فيها مدى مشاكلتها للقران ولادلة الدولة او الامة .. سواءاً من حيث الادلة او من حيث الفكر والطرح ...

فالقران المائي يلائم الافكار ذات الطابع الديني والروحاني خصوصا ان اتصلت باسباب سماوية

والهوائي يناسب الافكار الجديدة وغير المألوفة والثورية وكل الافكار التي من شأنها اسقاط النظم القائمة ... ويدل في ذلك الفوضوية واللاسلطوية ...

والترابي يلائم الافكار التي ترفع من شأن الطبقات الادنى كالشيوعية واليسار عموما وكذلك الديموقراطية ... وايضا الافكار الاقل روحانية والاكثر مادية وتركيزاً على الدافع الاقتصادي .. لذلك ارتبط القران الترابي الفائت بالماركسية واليسار والعلمانية والافكار ذات التمحور حول الشأن الاقتصادي كالرأسمالية بمدارسها المختلفة ...

والناري يلائم الافكار الاكثر ارستقراطية وتمحوراً حول النخبة الحاكمة واعلاء شأن الملوك والسلطات وشأن القوة والعسكر والاديان المنظمة ....

طبعا لا بد من اخذ خصوصيات كل امة ودولة ... فالعرب مثلا بحكم طالعهم المائي وارتباط دليلهم بالاسلام فلا بد من صبغة دينية لاي جماعة او حزب ولو كمجرد هوية شكلية ..

والله اعلم

_________________
ضوابط النظر في النجوم:

- أن تعتقد أنها أدلة للاحداث وليست متسببة بها ولا تأثير لها عليها
- أن تؤمن ان ما تحكم به النجوم ظن يحتمل الصواب والخطأ ولا تفيد اليقين

ونبرأ إلى الله ممن يحمل توقعاتنا على غير هذا ...


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: السبت يوليو 14, 2018 6:47 pm 
غير متصل
سماك رامح
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الثلاثاء يناير 17, 2017 5:52 pm
مشاركات: 358
شكرا ابداح شكرا مي وشكرا للملك العقرب اشكركم يا اساتذتي ولكن لدي كم من الاسئلة


1/هيئة القران هل هي نفسها هيئة تأسيس الدولة او خريطة ميلاد الدولة

2/ كيف يعني اذا اتصلت أسباب سماوية

3/ ممكن تعطيني خريطة ميلاد اسكندر المقدوني وتحليلها وسبب قوته

4/ وهل وهم وضعوا هيئة ميلاد دولهم من طرف المنجم ولا هي من محض الصدفه لانه هيئاتهم مستعلية وقويه ومشكوك فيها


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: السبت يوليو 14, 2018 9:27 pm 
غير متصل
قلب العقرب
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأربعاء أغسطس 02, 2017 3:36 pm
مشاركات: 917
بالنسبة لسؤالك الثالث ، هيئة الإسكندر الأعظم للأسف ليست بحوزتي ، قرأت بالصدفة على النث صفحات من كتاب قديم يتحدث عنه ، و كانت مجرد تخمينات تم استيقاء أدلتها من مصادر لمؤرخين .

في حال حصلت على معلومات و لو تقربية سأرسلها لك - و لا تناديني بأستاذة -


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الأحد يوليو 15, 2018 9:31 am 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7209
الملك العقرب كتب:
هذا يعرف من القرانات ... فينظر لمن يستولي على هيئة أي منها وبأي برج حل القران فإنه يدل على الاقوى .. وبقدر القوة يكون التمكين والسيطرة

مثال: بهيئة القران الاعظم عام 1702 كان طالع القران بالحمل وفيه الشمس بشرفها .. فدل على عظمة بريطانيا وتوسعها وسيطرتها على ربع المعمورة

وقد عزز ذلك دلالة القران الناري الاكبر في 1603 والذي كان طالعه بالحمل ايضا والشمس في الطالع بشرفها بالاضافة للمريخ ببيته

ولما انتقل القران للمثلثة الترابية كان الحمل والشمس بوسط السماء تماماً فاصبح القران استمراراً للقران الناري في الدلالة ... ولذلك نرى ان قوة بريطانيا استمرت حتى نهاية الثلث الثاني من فترة القران الترابي ..

وايضا الادوار (دور الالف ، ودور 360 ، وايضا دور 100 و 10) .... ففي دور 360 ان كان لصاحب الدور شراكة اساسية ببرج الدور فإنه يدل على القوة العالمية ... فملة الاسلام مثلا دل عليها دور الزهرة والذي كان برجه بالجوزاء وطالعه بالحوت شرف الزهرة ... فدل على تربع العرب والمسلمين على عرش السيطرة العالمية خلال فترة الدور ...

ويعرف كذلك من قوة ادلة الدولة وبالاخص الطالع والعاشر ودليل الدولة ... كلما كانت الادلة علوية وموتدة وبحظوظها الذاتية ومدعومة بنجوم ثابتة كلما دل ذلك على السيطرة العالمية ... كمثال هيئة امريكا كما اشارت الاحت مي مراد ... حيث المشتري دليل الدولة بشرفه بوتد مقترناً بالزهرة، وزحل بشرفه في وسط السماء بشرفه مستولياً على العاشر ... وهذان الكوكبان هما اكثر الكواكب اهمية في التنجيم السياسي حيث يمثلان مدى رسوخ الدولة وقوتها واستقرارها ... ولعلهما اشبه بالنيرين في التنجيم الشخصي

اما على الصعيد الفردي فالامر مختلف... حيث ينظر اساساً الى القرانات والادوار وادلتها فيعرف منها ادلة قائمي الدول ومؤسسيها ... فقران الملة دل على النبي صلوات الله عليه وسلامه على سبيل المثال

اما الهيئات الشخصية فدلالتها اقل شانا ... فمهما كانت الهيئة الشخصية قوية فهي لا تدل بالضرورة على الحكم فضلا عن بلوغ الغاية فيه ... انما المعتبر اساسا مشاكلتها لهيئات القرانات وهيئة الدولة وادلة الادوار ...

نفس الكلام ينطبق على الاحزاب والجماعات ... فالمعتبر فيها مدى مشاكلتها للقران ولادلة الدولة او الامة .. سواءاً من حيث الادلة او من حيث الفكر والطرح ...

فالقران المائي يلائم الافكار ذات الطابع الديني والروحاني خصوصا ان اتصلت باسباب سماوية

والهوائي يناسب الافكار الجديدة وغير المألوفة والثورية وكل الافكار التي من شأنها اسقاط النظم القائمة ... ويدل في ذلك الفوضوية واللاسلطوية ...

والترابي يلائم الافكار التي ترفع من شأن الطبقات الادنى كالشيوعية واليسار عموما وكذلك الديموقراطية ... وايضا الافكار الاقل روحانية والاكثر مادية وتركيزاً على الدافع الاقتصادي .. لذلك ارتبط القران الترابي الفائت بالماركسية واليسار والعلمانية والافكار ذات التمحور حول الشأن الاقتصادي كالرأسمالية بمدارسها المختلفة ...

والناري يلائم الافكار الاكثر ارستقراطية وتمحوراً حول النخبة الحاكمة واعلاء شأن الملوك والسلطات وشأن القوة والعسكر والاديان المنظمة ....

طبعا لا بد من اخذ خصوصيات كل امة ودولة ... فالعرب مثلا بحكم طالعهم المائي وارتباط دليلهم بالاسلام فلا بد من صبغة دينية لاي جماعة او حزب ولو كمجرد هوية شكلية ..

والله اعلم
احسنت
فأن الرفعة والعظمة والسمو يحتاج لها مقومات كبيرة جدا قد يعجز عن تحقيقها الانسان حتى مع كل ما وصل له حاليا لذا يحتاج تناسب طبيعي وسماح من الاسباب والمجرى الطبيعي ليصل لما يريد وهذا يعني بالنسبة للدول والشعوب تناسب وضع الدولة او وضعها الطبيعي مع الاحداث الكبرى الفلكية وهذا سيرفع تلك الدولة او الشعب تلقائيا او يوصله لما حدده له المجرى الطبيعي .

تم الإرسال من SM-N950F باستخدام Tapatalk

_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الأحد يوليو 15, 2018 5:37 pm 
غير متصل
مشرف خبير
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الجمعة فبراير 18, 2011 1:28 am
مشاركات: 1187
مكان: قلب العقرب
مناضل كتب:
الملك العقرب كتب:
هذا يعرف من القرانات ... فينظر لمن يستولي على هيئة أي منها وبأي برج حل القران فإنه يدل على الاقوى .. وبقدر القوة يكون التمكين والسيطرة

مثال: بهيئة القران الاعظم عام 1702 كان طالع القران بالحمل وفيه الشمس بشرفها .. فدل على عظمة بريطانيا وتوسعها وسيطرتها على ربع المعمورة

وقد عزز ذلك دلالة القران الناري الاكبر في 1603 والذي كان طالعه بالحمل ايضا والشمس في الطالع بشرفها بالاضافة للمريخ ببيته

ولما انتقل القران للمثلثة الترابية كان الحمل والشمس بوسط السماء تماماً فاصبح القران استمراراً للقران الناري في الدلالة ... ولذلك نرى ان قوة بريطانيا استمرت حتى نهاية الثلث الثاني من فترة القران الترابي ..

وايضا الادوار (دور الالف ، ودور 360 ، وايضا دور 100 و 10) .... ففي دور 360 ان كان لصاحب الدور شراكة اساسية ببرج الدور فإنه يدل على القوة العالمية ... فملة الاسلام مثلا دل عليها دور الزهرة والذي كان برجه بالجوزاء وطالعه بالحوت شرف الزهرة ... فدل على تربع العرب والمسلمين على عرش السيطرة العالمية خلال فترة الدور ...

ويعرف كذلك من قوة ادلة الدولة وبالاخص الطالع والعاشر ودليل الدولة ... كلما كانت الادلة علوية وموتدة وبحظوظها الذاتية ومدعومة بنجوم ثابتة كلما دل ذلك على السيطرة العالمية ... كمثال هيئة امريكا كما اشارت الاحت مي مراد ... حيث المشتري دليل الدولة بشرفه بوتد مقترناً بالزهرة، وزحل بشرفه في وسط السماء بشرفه مستولياً على العاشر ... وهذان الكوكبان هما اكثر الكواكب اهمية في التنجيم السياسي حيث يمثلان مدى رسوخ الدولة وقوتها واستقرارها ... ولعلهما اشبه بالنيرين في التنجيم الشخصي

اما على الصعيد الفردي فالامر مختلف... حيث ينظر اساساً الى القرانات والادوار وادلتها فيعرف منها ادلة قائمي الدول ومؤسسيها ... فقران الملة دل على النبي صلوات الله عليه وسلامه على سبيل المثال

اما الهيئات الشخصية فدلالتها اقل شانا ... فمهما كانت الهيئة الشخصية قوية فهي لا تدل بالضرورة على الحكم فضلا عن بلوغ الغاية فيه ... انما المعتبر اساسا مشاكلتها لهيئات القرانات وهيئة الدولة وادلة الادوار ...

نفس الكلام ينطبق على الاحزاب والجماعات ... فالمعتبر فيها مدى مشاكلتها للقران ولادلة الدولة او الامة .. سواءاً من حيث الادلة او من حيث الفكر والطرح ...

فالقران المائي يلائم الافكار ذات الطابع الديني والروحاني خصوصا ان اتصلت باسباب سماوية

والهوائي يناسب الافكار الجديدة وغير المألوفة والثورية وكل الافكار التي من شأنها اسقاط النظم القائمة ... ويدل في ذلك الفوضوية واللاسلطوية ...

والترابي يلائم الافكار التي ترفع من شأن الطبقات الادنى كالشيوعية واليسار عموما وكذلك الديموقراطية ... وايضا الافكار الاقل روحانية والاكثر مادية وتركيزاً على الدافع الاقتصادي .. لذلك ارتبط القران الترابي الفائت بالماركسية واليسار والعلمانية والافكار ذات التمحور حول الشأن الاقتصادي كالرأسمالية بمدارسها المختلفة ...

والناري يلائم الافكار الاكثر ارستقراطية وتمحوراً حول النخبة الحاكمة واعلاء شأن الملوك والسلطات وشأن القوة والعسكر والاديان المنظمة ....

طبعا لا بد من اخذ خصوصيات كل امة ودولة ... فالعرب مثلا بحكم طالعهم المائي وارتباط دليلهم بالاسلام فلا بد من صبغة دينية لاي جماعة او حزب ولو كمجرد هوية شكلية ..

والله اعلم
احسنت
فأن الرفعة والعظمة والسمو يحتاج لها مقومات كبيرة جدا قد يعجز عن تحقيقها الانسان حتى مع كل ما وصل له حاليا لذا يحتاج تناسب طبيعي وسماح من الاسباب والمجرى الطبيعي ليصل لما يريد وهذا يعني بالنسبة للدول والشعوب تناسب وضع الدولة او وضعها الطبيعي مع الاحداث الكبرى الفلكية وهذا سيرفع تلك الدولة او الشعب تلقائيا او يوصله لما حدده له المجرى الطبيعي .

تم الإرسال من SM-N950F باستخدام Tapatalk


تماماً ..

ولذلك كنت الاحظ ان احكام النجوم اصح في الدلالة على الجموع منها على الافراد ... والسبب هو ان الجموع اقل ذكاء وغريزية من الافراد ويسيرها اللاوعي الذي يمثل المجرى الطبيعي اكثر من الوعي الذي يمثل قدرة الانسان على التحكم بمصيره

لكن ايضا يتفاوت الامر بحسب الامة والجماعة .. فكلما وجدت مؤسسات راسخة وقوية تستطيع ان تسير الوعي الجمعي وتقننه فان دلالة النجوم السلبية بحقها تضعف .. وهنا تكمن عبقرية ما يسمى بدولة المؤسسات التي تحتوي كل الصراعات الداخلية تحت قبة واحدة بشكل سلمي بل تعيد انتاجها بشكل ايجابي للصالح الجمعي ... فضلا عن دور المؤسسات الرافدة لها كمراكز الابحاث والاحزاب السياسية والتي تقوم باستشعار الاخطار الكامنة على المدى البعيد بشكل مسبق وتعمل على وضع خطط واستراتيجيات لتفاديها قدر المستطاع ...

يقابل ذلك الامم التي تفتقر لاية مؤسسات تقنن صراعاتها الداخلية وتقود مسيرتها داخليا وخارجيا ... اللهم الا قرار فردي من المرجعية السياسية او الدينية او الحزبية الخ ... فمثل هذه الامم معرضة بشدة للنحوس وقد لا تستفيد حتى من سعودها ..

_________________
ضوابط النظر في النجوم:

- أن تعتقد أنها أدلة للاحداث وليست متسببة بها ولا تأثير لها عليها
- أن تؤمن ان ما تحكم به النجوم ظن يحتمل الصواب والخطأ ولا تفيد اليقين

ونبرأ إلى الله ممن يحمل توقعاتنا على غير هذا ...


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الأحد يوليو 15, 2018 7:06 pm 
غير متصل
قلب العقرب
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأربعاء أغسطس 02, 2017 3:36 pm
مشاركات: 917
أشاطرك وجهة نظرك أيها الملك العقرب ، فالفرد يفنى وسط الجماعة ، و لكن ألا تعتقد معي أيضا أن سبب صحة أحكام النجوم في الدلالة على الجموع أكبر منها في الدلالة على الأفراد لها سبب زمني أيضا على غرار عامل المأسسة في بعض الأنظمة....

بمعنى ، الدولة المؤسسة هى نتاج مراحل حكم سلسة في أغلبها تكون في مجملها تخدم المصلحة العليا للدولة وفق إستراتيجية و رؤية واضحين ، فمثلا الديمقراطيات الراسخة عمرها قرون و ليس ستون أو سبعون سنة!!
هذا العمر - المؤسسي- الكبير يسمح بالفاعلية السياسية و الريادة و كما تفضلت تجاوز النحوس إن وجدت..

أما على المستوى الفردي ، فأعتقد أشخاص كثر بعمر الستينات أو الثمانينات لم يستوعبوا مغزى وجودهم و لم يلامسوا ذنب فلسفة الحياة ، و لن يعبروا بشكل أفضل عن سعود هيءاتهم ..
يلزمهم أيضا سنوات أكثر كالدولة لتدارك الأخطاء :!:


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دلالة
مشاركةمرسل: الأحد يوليو 15, 2018 8:21 pm 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7209
الملك العقرب كتب:
مناضل كتب:
الملك العقرب كتب:
هذا يعرف من القرانات ... فينظر لمن يستولي على هيئة أي منها وبأي برج حل القران فإنه يدل على الاقوى .. وبقدر القوة يكون التمكين والسيطرة

مثال: بهيئة القران الاعظم عام 1702 كان طالع القران بالحمل وفيه الشمس بشرفها .. فدل على عظمة بريطانيا وتوسعها وسيطرتها على ربع المعمورة

وقد عزز ذلك دلالة القران الناري الاكبر في 1603 والذي كان طالعه بالحمل ايضا والشمس في الطالع بشرفها بالاضافة للمريخ ببيته

ولما انتقل القران للمثلثة الترابية كان الحمل والشمس بوسط السماء تماماً فاصبح القران استمراراً للقران الناري في الدلالة ... ولذلك نرى ان قوة بريطانيا استمرت حتى نهاية الثلث الثاني من فترة القران الترابي ..

وايضا الادوار (دور الالف ، ودور 360 ، وايضا دور 100 و 10) .... ففي دور 360 ان كان لصاحب الدور شراكة اساسية ببرج الدور فإنه يدل على القوة العالمية ... فملة الاسلام مثلا دل عليها دور الزهرة والذي كان برجه بالجوزاء وطالعه بالحوت شرف الزهرة ... فدل على تربع العرب والمسلمين على عرش السيطرة العالمية خلال فترة الدور ...

ويعرف كذلك من قوة ادلة الدولة وبالاخص الطالع والعاشر ودليل الدولة ... كلما كانت الادلة علوية وموتدة وبحظوظها الذاتية ومدعومة بنجوم ثابتة كلما دل ذلك على السيطرة العالمية ... كمثال هيئة امريكا كما اشارت الاحت مي مراد ... حيث المشتري دليل الدولة بشرفه بوتد مقترناً بالزهرة، وزحل بشرفه في وسط السماء بشرفه مستولياً على العاشر ... وهذان الكوكبان هما اكثر الكواكب اهمية في التنجيم السياسي حيث يمثلان مدى رسوخ الدولة وقوتها واستقرارها ... ولعلهما اشبه بالنيرين في التنجيم الشخصي

اما على الصعيد الفردي فالامر مختلف... حيث ينظر اساساً الى القرانات والادوار وادلتها فيعرف منها ادلة قائمي الدول ومؤسسيها ... فقران الملة دل على النبي صلوات الله عليه وسلامه على سبيل المثال

اما الهيئات الشخصية فدلالتها اقل شانا ... فمهما كانت الهيئة الشخصية قوية فهي لا تدل بالضرورة على الحكم فضلا عن بلوغ الغاية فيه ... انما المعتبر اساسا مشاكلتها لهيئات القرانات وهيئة الدولة وادلة الادوار ...

نفس الكلام ينطبق على الاحزاب والجماعات ... فالمعتبر فيها مدى مشاكلتها للقران ولادلة الدولة او الامة .. سواءاً من حيث الادلة او من حيث الفكر والطرح ...

فالقران المائي يلائم الافكار ذات الطابع الديني والروحاني خصوصا ان اتصلت باسباب سماوية

والهوائي يناسب الافكار الجديدة وغير المألوفة والثورية وكل الافكار التي من شأنها اسقاط النظم القائمة ... ويدل في ذلك الفوضوية واللاسلطوية ...

والترابي يلائم الافكار التي ترفع من شأن الطبقات الادنى كالشيوعية واليسار عموما وكذلك الديموقراطية ... وايضا الافكار الاقل روحانية والاكثر مادية وتركيزاً على الدافع الاقتصادي .. لذلك ارتبط القران الترابي الفائت بالماركسية واليسار والعلمانية والافكار ذات التمحور حول الشأن الاقتصادي كالرأسمالية بمدارسها المختلفة ...

والناري يلائم الافكار الاكثر ارستقراطية وتمحوراً حول النخبة الحاكمة واعلاء شأن الملوك والسلطات وشأن القوة والعسكر والاديان المنظمة ....

طبعا لا بد من اخذ خصوصيات كل امة ودولة ... فالعرب مثلا بحكم طالعهم المائي وارتباط دليلهم بالاسلام فلا بد من صبغة دينية لاي جماعة او حزب ولو كمجرد هوية شكلية ..

والله اعلم
احسنت
فأن الرفعة والعظمة والسمو يحتاج لها مقومات كبيرة جدا قد يعجز عن تحقيقها الانسان حتى مع كل ما وصل له حاليا لذا يحتاج تناسب طبيعي وسماح من الاسباب والمجرى الطبيعي ليصل لما يريد وهذا يعني بالنسبة للدول والشعوب تناسب وضع الدولة او وضعها الطبيعي مع الاحداث الكبرى الفلكية وهذا سيرفع تلك الدولة او الشعب تلقائيا او يوصله لما حدده له المجرى الطبيعي .

تم الإرسال من SM-N950F باستخدام Tapatalk


تماماً ..

ولذلك كنت الاحظ ان احكام النجوم اصح في الدلالة على الجموع منها على الافراد ... والسبب هو ان الجموع اقل ذكاء وغريزية من الافراد ويسيرها اللاوعي الذي يمثل المجرى الطبيعي اكثر من الوعي الذي يمثل قدرة الانسان على التحكم بمصيره

لكن ايضا يتفاوت الامر بحسب الامة والجماعة .. فكلما وجدت مؤسسات راسخة وقوية تستطيع ان تسير الوعي الجمعي وتقننه فان دلالة النجوم السلبية بحقها تضعف .. وهنا تكمن عبقرية ما يسمى بدولة المؤسسات التي تحتوي كل الصراعات الداخلية تحت قبة واحدة بشكل سلمي بل تعيد انتاجها بشكل ايجابي للصالح الجمعي ... فضلا عن دور المؤسسات الرافدة لها كمراكز الابحاث والاحزاب السياسية والتي تقوم باستشعار الاخطار الكامنة على المدى البعيد بشكل مسبق وتعمل على وضع خطط واستراتيجيات لتفاديها قدر المستطاع ...

يقابل ذلك الامم التي تفتقر لاية مؤسسات تقنن صراعاتها الداخلية وتقود مسيرتها داخليا وخارجيا ... اللهم الا قرار فردي من المرجعية السياسية او الدينية او الحزبية الخ ... فمثل هذه الامم معرضة بشدة للنحوس وقد لا تستفيد حتى من سعودها ..
لا اعتقد انه قضية ذكاء وغباء انما الامر هو مقدرة الطاقة البشرية لاستيعاب المجرى الطبيعي الذي هو اوسع كثيرا من المقدرة البشرية على استيعابة او تغييره او استكماله لذا يحتاج قوانين ودساتير تتغلغل بهذه الجموع والامم لاجيال وقرون لكي يمكنها استيعاب هذا المجرى الطبيعي وتحويره وفق ما تريد وهذا الامر يتعدى قدرة المؤسسات وبشكل تجريبي فنلاحظ مثلا ان الاغريق بداوا بدول المؤسسات بوقت مبكر ولكن نظامهم انهار بعد مئات السنين وبوقت مناسب فلكيا لهذا الانهيار وصعد بعدهم الرومان ليبدئوا بدولة المؤسسات هذه لينهار الامر بعد هذا وبوقت يناسب الاكوار والادوار وهذا يعني ان المؤسسات ايضا تخضع للتغير الفلكي ولا يمكنها الصمود امام التغييرات الكبرى وهذا الامر ملاحظ ايضا بدول المؤسسات الان في اوربا وامريكا التي حدثت فيها انهيارات كثيرة مناسبة للتغيرات الفلكية وحتى امريكا المستمرة بنظام مؤسسي من ٣٠٠ سنه تقريبا تخضع للادلة الفلكية بتغييرات كبيرة فيها

اي ذكرته عن اهمية المؤسسات في الخروج عن المجرى الطبيعي يناقضه الواقع فهذا المجرى قوي جدا بحيث لا يمكن السيطرة عليه الا بنظام له سعة كبيرة بالافكار والسنين ايضا وهذا يجعلنا نفكر بالاديان والفلسفات الكبرى التي اعتقد انها المناسبة لتغيير المجرى الطبيعي بشكل ما ولكن على مدى طويل وبشكل تغيير وليس منع وهذا يشمل القوانين البشرية الاصطلاحية ايضا كمثل ما اتفق عليه البشر من منع زواج المحارم ليشمل اصحاب الاديان السماوية والارضية والوثنين ايضا والميل للتجمعات العرقية والدفاع عن العرق والكثير من القوانين البشرية المتعارفة وبعدها الاديان التي نراها عدلت الكثير من المجرى الطبيعي الذي لا يلاحظه سوى الباحث الفلكي الخبير فنرى خرائط مهولة احيانا بها احداث هائلة ولكن انعكاسها على ارض الواقع ليس بهذا الهول وهذا بسبب ما اصطلح عليه البشر على مدى الاف السنين وما جعلوا لهم من قوانين دينية وغيرها ولذا اعتقد ان الاديان والعقائد الكبرى تتغير او تزول او تختفي وفق قدرتها واستطاعتها على هذا التغيير لذا نرى الكثير من الاديان زالت تماما او اندثرت او قلت معتنقيها واديان اخرى كانت الاقدر على السيطرة والتغيير بقت واستمرت .

لذا صديقي يمكن ان ينفعنا نظام المؤسسات بمثلثة واحدة او اقل ولكنها لا يمكنها اطلاقا ان تغير المجرى الطبيعي الاممي واقصد به ما تكون احكامه لمئات السنين ولكن هذه الانظمة يمكنها ان تغير المجرى الطبيعي القصير او اليومي او ربما السنوي لا اكثر


تم الإرسال من SM-N950F باستخدام Tapatalk

_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 12 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

الانتقال الى: