اليوم هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 10:12 am   جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]

تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة المرور:
الدخول تلقائياً  


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 12 مشاركة ] 
   
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: السر الكبير
مشاركةمرسل: الأحد مارس 10, 2013 2:01 pm 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7169
هذه المقالة نشرتها في احد المنتديات في سنة 2005 وضحت فيها رأي بعد دراسة لما يقارب الخمسة عشر سنة في مواضيع الروحانيات وعلم النفس وما وراء النفس وقد ادعاها الكثير من سراق المقالات الذين لن يجيبوا على اسئلة قرائهم بالتأكيد لانهم لم يكتبوا هذه المقالة اصلا لذا اعيد نشرها في منتدانا واي سؤال عنها يمكن الاجابة عنه بالتأكيد.
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
كان شغفي الاول بالعلوم الخفية هو بالروحانيات التي تعد الحافز الاول لدراسة العلوم الخفية وبكافة فروعها .
ومثلي مثل الاف غيري تعرفت اولا على كتب الطوخي التي ورغم كونها كانت ممنوعة في بلدي الا انها ولرغبة القراء فيها كانت تدفع باعة الكتب للمخاطرة , وبدراسة هذه الكتب ومحاولة تطبيقها حرفيا للوصول للنتائج والفشل اغلب الاحيان والنجاح في بعض الاحيان , وبدراسة الكتب المختصة بهذا المجال وما يحيط بها من علم النفس وما وراء النفس ( الباراسايكلوجي ) ومحاولات عديدة للتسخير والاستخدام والاطلاع على تجارب من سبقونا ومن عاصرونا , اقتنعت بنظرية نسجها عقلي من خزين المعلومات المتراكم لمدة 15 سنة .
سر الروحانيات
السر الاكبر هو الانسان نفسه ففي كل انسان هناك قوة رهيبة يمكن بواسطتها تحقيق ما تشاء وليس لها أي حدود , انها لا تلتزم بقوانين العالم ذي الابعاد الاربع , فليس هناك طول او عرض او ارتفاع او ماضي او حاضر او مستقبل فكل شيء فيها سواء وليس هناك أي حدود اطلاقا , ولكن السيء الوحيد في هذه القوة انها ليست عاقلة ولا ذكية هي كم هائل من الطاقة التي لا يعرف ماهيتها وكيفية عملها انها تفعل فقط كيف ( الله اعلم ) .
ولكن وكما انها لا تلتزم بقوانين الابعاد الاربعة كذلك لا تلتزم بالمتعارف في الخطاب أي التفكير والطلب حسب الكلام او اللغة فلها لغتها الخاصة التي عرفها القدماء منذ القدم ونوهوا لها واشاروا ورمزوا وكتموا واعطوا النتائج بدون تفصيل اما لانهم لم يعرفوا حقيقة ما هي او انهم التزموا بعشقهم القديم ( الاسرار ) .
طرق توجيه القوة
يمكن تمثيل هذه القوة بأخوين تؤمين احدهم ذكي وفصيح وماهر لكن ضعيف والاخر غبي واخرق واهبل ولكنه قوي جدا , وقد سيطر الاول عليه بذكائه وسجنه في غرفه مظلمة لا يراه فيها الناس ولا يراهم بحيث لم يعد يفقه لغتهم واساليب تواصلهم , ولم يستطع الثاني رغم كل قوته الهائلة ان يتخلص من اخيه الذكي , ولكن هناك عدد من الطرق يمكن الوصول بها الى هذا القوي وبعد ذلك محاولة توجيهه للمطلوب , أي ان المفروض اتباع طريق ذو خطوتين
الوصول لذاك القوي
توجيهه للمطلوب
فأما الخطوة الاولى فقد ابتدع القدماء الكثير من الطرق يمكن ملاحظة اشتراكها بنقطة معينة وهي ( تخدير العقل ) .
لاحظ معي
الرياضة تهدف الى الامتناع عن اكل وشرب الحيوانات وما خرج منها , وبمعنى اخر كل ما ( يتنفس الاوكسجين) واذا علمنا ان اللحوم تسبب طاقة كبيرة للدماغ وتجعل نبضاته الكهربائية في نشاط زائد , نجد ان المطلوب هو اضعاف او تقليص نشاط الدماغ .
الخلوة : أي الانفراد في مكان بعيد عن الضوضاء وبعيد عن الناس وجميع المخلوقات ولم يعط القدماء سبب مقنع لهذا الامر , الا ان لاحظنا ان الانفراد وعدم الاختلاط يتسبب في تقليص نشاط الدماغ فأذا كنت وحدك فلن تفكر بصورة عشوائية ولن تكثر النبضات الكهربائية في دماغك سيتقلص النشاط لجهه واحدة فقط وهذا هو المطلوب .
البخور : الكثير ممن يشعل البخور يختنق به وهذا يدل على فساد البخور وعدم اصالته لان البخور الجيد لا يسبب الاختناق فنسبة ثاني اوكسيد الكاربون به قليله جدا , ولكن ما يخنق يدل على زيادة ثاني اوكسيد الكاربون او حتى احادي اوكسيد الكاربون بسبب الوقود ( النفطي ) او الحجري والنباتي غير الجيد , البخور الجيد يسبب تقليل نشاط الدماغ بسبب قلة وصول الاوكسجين وتنشق ثاني اوكسيد الكاربون بنسبه ضئيله لا تسبب الضرر ولكن تقلل نشاط الدماغ .
اذن لاحظ معي اخي العزيز ان كل الطرق وحتى التي فاتتني يهدف منها بالاساس تقليل نسبة الاوكسجين بالدماغ أي بمعنى اخر
((( اضعاف الاخ الذكي )))
للوصول للاخ الغبي الممتلىء بالطاقة
وهناك طرق اخرى مثل
التركيز : وتعريفه الصحيح افراغ العقل من جميع الافكار عدى الفكرة المطلوبة أي ليس بها قوة بل استرخاء كبير وتفكير بفكرة واحدة فقط, وكان هذا الاساس لكثير من الطرق الروحانية ومنها اليوغا التي اتبعت هذا الطريق الاسترخاء لدرجة الاغماء وتقليل نشاط الدماغ لاقل ما يمكن عن طريق التركيز بفكرة واحدة ( اوم ) صوت الكون.
الايمان : الاساس والاسهل والافضل يجعل الاخ الذكي يغض النظر عن مرور الافكار الى القوي واذا امنت بفكرة ما سرت بقوتها الايمانية بدون اعتراض , ونجد هذه الطريقة المقدسة في الاديان السماوية والموصى بها من كل الرسل وكان عيسى عليه السلام يقول دائما ( ايمانك قد شفاك ) مدللا ان الشفاء الذي يحصل هو شفاء ذاتي من المريض نفسه ولكن ايمانه الكبير انه ( قد شفي ) وليس ( سيشفى ) هي التي شفته ونجد انه عندما وصل للمدينة التي ولد بها والتي كان اهل المدينة يعرفونه كنجار لم يشفي بها احد لانهم لم يؤمنوا به , ونرى ايضا التركيز من الله سبحانه في القران على الايمان وكفى بهذه الاية دليل ( وننزل من القران ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) .
التوكيدات : وهي معروفة لكل دارسي العلوم الروحانية أي ترديد دعوة او عزيمة او قسم او كلمة معينة لعدد معين , والكثير من المتعاملين بالعلوم الروحانية يتكاسلون عن الاعداد الكبيرة للترديد او العزائم الطويلة , بسبب التعب الشديد والارهاق الذي يجلبه ترديد نفس الكلام لفترة طويلة , ولكن لو علمو ان السر هو هذا أي ارهاق الدماغ ( الاخ الذكي ) وتقليل نشاط النبضات الكهربائية , أي ان التوكيدات المضبوطة ضربت اكثر من عصفور بحجر واحد :
ارهقت الدماغ من اجل تقليل نشاطه .
ساعدت على التركيز لان المرهق لا يفكر سوى بأقل الافكار .
وجهت الطاقة للمطلوب وخاصة ان كان معناها واضح.
وفي هذا التفسير نرى مدى ذكاء القدماء الذين اعتمدوا على كلمات اعجمية لا معنا لها للمستعمل , لان الكلمة اذا كانت ذا معنى قد تشغل الدماغ وتجعله يفكر ويشتق منها مما يزيد نشاطه , مثلا جرب واذكر كلمة مفهومة مثل ( الحي القيوم ذو الجلال والاكرام ) وانظر الافكار التي ستتلاحق عن هذه الاسماء الجليلة مثل الايات التي تحفظها بنفس الاسماء او معنى الاسماء الخ ...
بينما جرب وقل ( اهيا شراهيا ادوناي اصباؤت آل شداي ) فأن لن تكن تعرف معناها فلن تتلاحق بذهنك الافكار وهي بنفس المعنى الذي ذكرناه لاسماء الله سبحانه وتعالى .
أي ان المطلوب هو :
ارهاق الدماغ .
تقليل نشاطه قدر الامكان .
توضيح المطلوب بصورة مفهومة .
وقد يسأل شخص لقد رددت عزيمة ولم ارهق نفسي وتحقق المطلوب لذا اقول له ان القاعدة هي واحد من ثلاث
التركيز
الايمان
التوكيد
استعمل ايها شئت او كلها ان اردت فالمطلوب واحد السماح بمرور الفكرة المطلوب .
ولكن هذا غير كافي لتحقيق المطلوب , فلا بد ان تكون الفكرة المطلوبة واضحة لتلك الطاقة الغبية التي لا تعرف سوى الفعل , وكما قلت سابقا ان هذه الطاقة لها لغة واحدة .
لغة القوة
هذه هي اللغة المطلوبة فأن مررت الفكرة الاتية
( يا ليت ان رئيسي يرقيني ) فلا تتوقع ان يحصل شيء لان الطاقة ستتصور بهذه الفكرة وتضل تقول ( يا ليت يا ليت ) بينما لو مررت الفكرة الاتية
( رئيسي رقاني الان ) فستتصور القوة بهذا الشكل وستجد الترقية بوسيلة لم تكن تتخيلها .
أي ان الثقة والتفائل والقوة ليست كلمات هراء او كلمات مثالية فقط بل هي ستجد التحقيق ان مررت جيدا الى تلك القوة .
اشعر بما تريد ان تكون ومرره بقوة وثقة انه حصل فستجده قد حصل, اذكر اني قرات كتاب حول علم النفس لمؤلف لبناني يسمى سمير شيخاني يذكر هذه الفكرة ولكن بأقتضاب اذ انه ذكر قوة الخيال وقال تخيل المطلوب ثم القيه كالكرة او بمعنى اخر تخيل ما تريد ان يكون ثم انساه , فقررت ان اجربها فعلقت خيط في السقف واغلقت كل منافذ الهواء , واخذت اجرب اثنين ( التركيز والخيال ) اذ اني كنت اتخيل الخيط وهو يتحرك وبمرور الوقت وبالتمرين اليومي بنفس الساعة اصبح الخيال قوي جدا بحيث كنت ارى الخيط يتحرك بعد تخيلي له , ولكن عندما اقترب منه وامسكه بيدي اجد ان حركته خيال ليس الا , الى ان حصل حادث غريب فأثناء هذا التمرين والتركيز على حركة الخيط سمعت صوت جعلني انشغل للحظة ونسيت الخيط , واذا به يتحرك بصورة حقيقية حتى اني عندما امسكته كان يتحرك , فقررت ان اطور هذه المهارة فجعلت اتخيل أي صديق لي واتخيل مكان وجوده في تلك اللحظة حسب معرفتي به واتخيل انه تحرك باتجاهي وبصورة رتيبة وبطيئة وبعد التركيز المعمق , احاول شغل ذهني بأي شيء يشغله وفي البداية لم يكن يحصل شيء ولكن بعد التمرين الطويل ونسيان تلك الفكرة بعد التركيز بها اسمع قرع على الباب واجد ذاك الصديق امامه .
أي ان الفكرة حسب هذه الطريقة كالكرة امسكها جيدا ثم ارمها فستتحقق بقدر القوة التي مررتها به عن طريق التركيز او الايمان او التوكيد .
لذا تجد هذه الافكار مجسدة بأغلب الدعوات الناجحة المشهورة انظر الى البرهتية التي لا يعرف معناها الصحيح احد فليست هي ارامية ولا سريانية ولا فارسية والا عبرية انها ببساطة كلمات الهدف منها ارهاق الدماغ بالترديد او التركيز او الايمان السر الثاني بها هو التوكيل , لاحظ تاكيد مؤلفي كتب الروحانيات على التوكيل في الكلمات الاعجمية فبينما تجد التأكيد ضعيف في الدعوات العربية او المفهومة , فبعد المرور لا بد من التصور بالحالة المطلوبة واروع دعوة وجدتها وجربتها ورايت النجاح الكبير بها هي
الجلجلوتية
لاحظ التأكيد والثقة العظيمة بها لاحظ اللغة المحكمة التي تجعل الرجاء من الله وحدة ولكنها تؤكد على حصول المطلوب لاحظ هذا البيت
وسهمي مصيب في العدو وقاتل وسري سريع والاجابة اسرعت
ثقة مطلقة لا رجاء ولا توسل بل ثقة , قل ما تريد حقاً ومرره سيتحقق وحسب قوة التمرير.
ولا تظن ان اللغة الكلامية هي وحدها المفهومة بل ان لغة الاشارة والرموز والتخيل قد تسري اسرع من الكلام بل كل ما هو غير مألوف لعقلك يكون اسرع , ولهذا تجد المقامر يفوز في اول مرة والروحاني ينجح في اول مرة , فعدم معرفة العقل بالحالة يجعله يمررها ولا يعترض عليها, كما اننا نجد هذه الافكار مجسدة في الدعوات المستجابة فقد ذكر عن الرسول الكريم ( ص) ان دعوه المظلوم مستجابة وان تخيلنا حالة المظلوم في لحظة ظلمة نجد انه له تركيز عظيم على ظلمة ويبقى السر في ثقته بحصول العدل , كما قال ان دعوة الام مستجابة , وان علمنا ان عقل الام يمرر الافكار المتعلقة باولادها بدون تعويق لانه من باب الايمان وهو مرور الفكرة التي لعقل الظاهر ثقة كبيرة بها , ويبقى السر بثقة الام بحصول الدعوة, .
ويبقى لنا اشرف الاتصالات واروعها , فلو تخيلنا ان الاخ الذكي يسجن اخيه القوي في حجرة مغلقة ويقف على الباب فلن يمر الا من سمح له او اذا نام او تعب ولكن ماذا عن الطرف الاخر من الحجرة فانت كانت هناك قوة تدخل من الطرف الاخر فلن تمر على هذا الحارس انها الاتصال العلوي .
الاتصال العلوي
الاتصال العلوي يعني الاتصال من الجهة الاخرى التي لا يسيطر عليها العقل الظاهر الاتصال من ( الله سبحانه او الملائكة او الجن او المخلوقات الاخرى )
ولا يمكن السيطرة على هكذا اتصالات فهي تأتي من الجهة الاخرى وبكل قوة ولا تسمح للعقل بالتدخل فقط بالمرور ثانيا من الباب ليتعرف عليها الحارس ( العقل ) وربما خلط مع تلك الافكار ما يريد وربما بقيت نقية وكل ذلك حسب نشاط الدماغ .
خصائص القوة
ببساطة لا حدود معروفة لها خارجة عن العالم الرباعي الابعاد لا طول ولا عرض بها لا زمان ولا مكان ولا حدود اطلاقاً تتعرض كل لحظة لكل قوى الكون ومن يتمكن فقط من ترويض عقله الظاهر وتحويل رموز الطاقة الى ما يفهمه يمكن ان يأتي بالعجائب , التي هي عجيبة فقط لعقلنا ولكن هي بالنسبة لتلك القوة امر عادي فلا حدود هناك اطلاقا .
اذا ما الذي يجب ان يفعله الروحاني
حاول التدرب على احد وسائل مرور الافكار
التركيز / الايمان / التوكيدات
واتبع طريقة واحدة ان استطعت لتكون.
ان لم تستطع الايمان فارهق دماغك وقلل الاوكسجين عنه بالبخور الصحيح او الرياضة او الخلوة وعلى حسب قوة ما تريد .
وضح ما تريد باللغة التي تستعملها ان كانت رمزية او رقمية او كلامية , وبشرط ان تكون بأسلوب انك حصلت على ما تريد وبدون توسل .
الاوقات وعناصر الطبيعة مؤثرة جدا على الدماغ بما فيها من طاقة تتناغم معها الطاقة المطلوبة .

_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الأحد مارس 10, 2013 2:20 pm 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7169
هذه بعض التعليقات حول هذه المقالة من بعض القراء الافاضل

اقتباس:
mohmed mohmed غير متواجد حالياً
عضو

تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 561
معدل تقييم المستوى: 0
mohmed
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلاة وسلاما على من لا نبي بعدة
حقيقة اسعدك الله فى الدارين فلقد مكنك الله من لباب الامر وشر ح بة صدرك لمزيد صبرك
علية فلكم قراءت اسمك ولم اعرة اهتماما فمعذرة لجهلى بحقك وقدرك عند ربك وربى عز شأنة
قراءت الموضوع واعجبنى وان كنت لست اهلا للتقيم او حتى التعليق ولكنى وجدت اليم كنز ا ثمين واسأل الله ان يمنحنى شىء منة وليس هذا الا احقاقا للحق لاننى تهت فى غيبت الكتب
اعواما واعوام ولم اظفر بما ظفرت بة اليوم فلك من الله تعالى الشكر على ما تقدم وانى اذ ادعو
لك فامن على دعائى فلعل الله ان يجيب فيك دعائى اللهم حرم جسدة واجساد اباؤة واسلافة وذريتة وسائر المسلمين على النار وارضى عنة وعنهم وعنى واهلى سيدنا رسول الله صلى الله علية والو وصحبة وسلم امين امين امين

mohmed


اقتباس:
HANA HANA غير متواجد حالياً
عضو

تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
HANA
افتراضي
الأخ ***** بارك الله فيك أعجبني كثيرًا مقاربتك بين بعض المفاهيم والوسائل التي تصب في نفس الهدف والمعنى، ما شاء الله عليك، وزادك الله، نحن في انتظار المزيد من أسرار العلوم الخفية، ولا أعرف إن كنت أو أحد الأعضاء يستطيع أن يدلي بفائدة عملية لاستخدام الجلجلوتية فهي في الظاهر رائعة وكما قلت يا أخ ***** أجمل ما فيها الثقة واليقين في أبياتها، ولكن تظل الجلوتية محاطة بهيبة كبيرة تجعل البعض يحيطها بهالة من الخوف والرعب والحذر من استخدامها أو تكرار أبياتها أو حتى وجودها في المنزل، أرجو أن تفيدوني عن استخدام أبياتها ومدى الاستفادة وتبريرات وأبعاد التحذير إن وجدت، مع التحية والتقدير
رد مع اقتباس

اقتباس:
11-05-2006, 03:54 AM
زائر

المشاركات: n/a
افتراضي
مرحبا بك اخي العزيز
حقيقة انا شخصيا استخدمت هذه الدعوة في فترة ما واظهرت نجاح مذهل ولم اصب منها بأي ضرر , ولم اجد اي دعوة روحانية نفعتني مثلها ولكن .....

ذهبت قواها او لنقل قواي انا الذي فتحت لي الجلجلوتية الباب لها عندما تركت ترديد العزيمة
وطريقتها بسيطة جدا
1-اختليت بالبيت قدر الامكان.
2- صمت
3- افطرت على ما لم يخرج من روح
4- رددت الدعوة الصغرى 7 مرات عقب كل صلاة
5- اثناء الترديد اطلقت بخور طيب مثل اللبان
6- في مكان خالي من الناس والضوضاء
7- القراءة بتركيز قدر الامكان ( التركيز استرخاء وليس عزم )

لم تتجاوز الاربع ايام وظهرت علامات الاجابة ولكني اكملت لاسبوع فكانت نتائجها مذهلة , ولكن عندما تركت الشروط السابقة عاد كل شيء لما كان
رد مع اقتباس


ملاحظة الردود بأسم زائر ردود مني لان صاحب منتدى الشـامل الجبهذ حذف اسمي من جميع مقالاتي فكانت كلها بأسم زائر :mrgreen:


اقتباس:
كوشيار كوشيار غير متواجد حالياً
عضو

تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
كوشيار
افتراضي
الحمد لله

الأخ ***** السلام عليكم
كان من دواعي سروري الاطلاع على موضوعكم ولعله من أخص المواضيع المتعلقة بالروحانيات وقد يكون ماذكرته يصلح الكلام فيه مع الأساتذة والمشايخ المتعمقين في هذا العلم لا مع السالكين وليس من السهولة بمكان فهم العلاقة مابين القوة الداخلية للسالك واتصالاتها بالقوى الروحانية أومايسميها البعض القوى الكونية وقد يعزو أي (السالك) القوة التي في داخله الى كينونته فيقع في المحظور ويدعي ماليس فيه وقد يظن نفسه متصلاً بالقوة الإلهية بدون وساطة أو هي حالة به والعياذ بالله من الكفر والضلال فيقوده ذلك الى الشرك والكفر وأنا معك في ما شرحته ولا أشك بصحته وقد يكون به بعد النواقص حول ماهية المدد الرباني وما يستمده المؤمن منه وما يؤيده الله سبحانه وتعالى به متمثلاً في المعا جز والتي نقتنع جميعاً بأنها لاتصدر الا من القادر ولكن قد تجري على يد عباد منتجبين
لذا أرى أخانا الفاضل أن طريقة تنمية القدرات بالطريقة التي ذكرتها قد تفشل فشلاً زريعاً لان مبدأها العام يقوم على
1- أن القوى الروحانية تقوم على قوة السالك وحده
2-عليه ممارسة التنويم المغناطيسي الذاتي وخداع نفسه وإتباع أسلوب المناورات معها
3- الإيمان أن الطرق هي الأساسيات ولا يصح العمل الا بها علماً بأن القدرات الروحانية قد تظهر على شخص ما دون مقدمات
4-نفي القوى الخارجية وتأثيراتها
ولذلك فان الطريقة التي أوردها المشايخ المتقادمين رضوان الله عليهم هي الأصح وإن كانت مجهدة وطريقها أطول ونتائجها تأتي متأخرة ولكن يحافظ السالك على هذه النتائج ويطورها وغالبا ًماتزداد عنده يوم بعد يوم والسبب يعود الى الاعداد الصحيح ومعرفة كنه هذه القوى وردها الى المولى عز وجل وإنها ممنوحة له ثواب على الطاعة والتقى أما الطريقة المذكورة أنفاً فتعزي القوة الى ذات الانسان نفسه وهي أي القوة مؤقتة ومرحلية تزداد بقوة السالك وشدة ثقته بنفسه وتقل أوتنتهي بضعفه وعلى ذلك فهي عليه وليست له
وأخيراً أقول ان الروحانية والمدد ملء الكون ولا يخلو منها مكان وقد يقنص البعض منها لماماً ولكنها لها عشق هو قلوب من هم معدنهم من معدنها
وفقك الله أخي ***** وتشرفت بأن أناقش أول المواضيع معك حرسك المولى تعالى
__________________
كوشيار
رد مع اقتباس



اقتباس:
حسان الصالح حسان الصالح غير متواجد حالياً
مشرف

تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: سوريه........طرطوس
المشاركات: 388
معدل تقييم المستوى: 0
حسان الصالح is an unknown quantity at this point
افتراضي
المحترم الأخ ***** حفظ الله العراق وأهله من كل مكروه وفتنة
شكراً على موضوعك وأحب التذكير ببعض النقاط
مثل يقول (لاكرامة لنبي في قومه)
اتخاذ النساك والروحانيين الجبال للخلوات والعبادة علماً أن نسبة الأوكسجين تقل بالأرتفاع
قد ينتفع المسلمون من غير العرب بالقرآن الكريم أكثر من العرب ففي باكستان سجلت حالات كثيرة للشفاء من مرض السرطان لمجرد الاستماع لسورة الرحمن أو تلاوتها
نقص الأوكسجين يخفف من نشاط قشرة الدماغ وهي مايسمى الواعية أو الأخ الذكي حسب اصطلاحكم
الجزء الأيسرمن الدماغ نشيط عند الذكر أكثر وهذا الجزء مسؤول عن التفكير المنطقي أما الجزء الأيمن فهو المهيمن عند الأنثى وهو المسؤول عن الحدس والايمان بالمواضيع الروحانية
الشاعر الألماني غوته يقول احذر مما تحلم به في شبابك فانك ستحصل عليه منتصف العمر
يظن البعض في الغرب أن الأفكار يمكن أن تشكل كيان وشكل مادي تؤثر في الأحداث العامة وهو مفهوم الغول
وفي وصيته لابنه قبل ارساله للحرب يقول (الامام علي عليه السلام)
عض على نواجذك أعر الله جمجمتك اجعل بصرك أقصى القوم تزول الجبال ولاتزل
المحترم ***** أرجو أن تحمل هذه النقاط الفائدة لموضوعكم
حمى الله الشامل من كل مكروه وفتنة
__________________
من حقك السؤل إن تبغي به رشداً
وإعذر أخاك إذا ما همك الجدل


وهذا موضوع كتبه احد الاعضاء في ذلك المنتدى حول مقالة السر الكبير وقد نسيت اسمه للاسم لان صاحب ذلك المنتدى يبدوا انه زعل عليه وحول اسمه الى زائر :mrgreen:


اقتباس:
04-11-2006, 03:32 PM
زائر

المشاركات: n/a
افتراضي قراءة في السر الكبير
قرأت في مرآة الشامل مقال بعنوان (السر الكبير) للأستاذ *****.

ربما يكون هذا المقال من أفضل ما قرأت في المجلة، من حيث الفائدة العلمية وإضافة جديد، المؤلف يتكلم عن تجربة 15 عاماً في مجال التنجيم والروحانيات.

ربما السر الكبير الذي لم يعد سراً بطبيعة الحال، أن الذي يمارس الشيء الذي يقال عنه روحانيات من تحضير وتمتمات غير مفهومة وكتابة كلمات عجيبة غريبة (قد تكون كما قال ***** : لا معنى لها) هي في الواقع عملية لإجهاد العقل "الذكي" ليعمل "القوي".

ورغم تحفظاتي الكثيرة على خلط المسائل العلمية الحقيقية بخرافات لا طائل من ورائها، فإني وجدت التفسير العلمي الصحيح في مقال الأستاذ *****، حيث تبين أن الموضوع برمته لا هو روحانيات ولا به جن ولا جان بل هي عملية تستحث العقل ذو الطاقة القوية ليعمل. وأنا أميل إلى هذا الرأي ميلاً كبيراً.

هناك فيلسوف غربي لا يحضرني اسمه حالياً قال: إذا تمنى الإنسان شيء فإن قوى الكون تتحالف لتحقيق أمنيته.

إذن المسألة برمتها لا هي جن ولا ملوك جن وليس بها بخرشوش ولا عفرتوش ولا كل شغل هذا الدجل والشعوذة والضحك على الذقون بل هي مسألة تتحكم فيها القوى الإنسانية الخفية التي أودعها الله في الإنسان.

وربما أني من الآن وصاعداً لن أدعوك ب***** القرغولي بل ب***** الفرعوني:mrgreen:

وأنا بدوري أدعوكم لقراءة هذا المقال القيم على هذا الرابط:

http://www.alchamelmirror.com/page/roh.htm
رد مع اقتباس


اقتباس:
14-05-2006, 05:01 AM
زائر

المشاركات: n/a
افتراضي
الاصدقاء الكرام
يختلف من جرب العلوم الروحانية بصورة واقعية عمن قرئها بصورة نظرية , لذا يفهم ما تحدثت عنه كل من جربها وتعذب وتعب بسبب شروطها ( وبصورة فعليه ) .
الاخ كوشيار
رغم اتفاقي معك ان هذه القوة رهيبة ولا يجب ان تعلم للمبتدىء الا بمقدمات اخلاقية ودينية قبلها , الا اني لا اتفق معك في غير هذه النقطة فقد ذكرت في اشكالاتك عن ما ذكرت
1- أن القوى الروحانية تقوم على قوة السالك وحده
هذا هو الواقع اخي العزيز واليك الادلة
لو كان سر الروحانيات بالاقسام والكلمات لما راينا كتاب يحتوي الاقسام العظيمة في المزابل والشوارع يلعب به الاطفال ولخدمته الجن التي تأتمر بهذه الاقسام , ولكن وبعد استخدام الشخص لهذا القسم وبعد تأديه الشروط الطويلة يتحول هذا الشخص اكرر الشخص الى قائد لمن استخدمه وبنفس هذه الاقسام التي ترمى في المزابل من غير تأثير مما يدل ان القوة بالانسان وليس بالقسم .
ان من استخدم الجن والشياطين او آخى الملائكة كيف وصل الى هذه المرحلة فأن قلنا بالاقسام فالنعزل القسم عن الانسان ولنرى هل له تأثير ؟؟؟ نجد ان أي قسم لا تأثير له بدون شروط الخدمة , مما يدل ان السر بالشخص نفسه وهو الذي حكم الجن وان ظن العكس .
اشكالك الثاني
عليه ممارسة التنويم المغناطيسي الذاتي وخداع نفسه وإتباع أسلوب المناورات معها
لا اعلم اسلوبك لخدمة القسم اليس هو الترديد الطويل وبأوقات محددة وباساليب ملتوية مثل البخور والخلوة والرياضة ام لك اسلوب اخر غير معروف بكتب الروحانيات صديقي العزيز ؟؟؟
والترديد الطويل لكلمة او قسم او الاسترخاء او الغوص في اعماق النفس اليس هو تنويم مغناطيسي ذاتي , والاسلوب الوحيد الذي يخرج عن هذه الحالة ذكرته بحديثي سابقا وحددت سببه وهو ( التركيز و الايمان ) ولن تحتاج فيهن لتنويم نفسك ذاتياً .
الإيمان أن الطرق هي الأساسيات ولا يصح العمل الا بها علماً بأن القدرات الروحانية قد تظهر على شخص ما دون مقدمات
الذي ذكرته اخي العزيز هو للسالك للوصول لحالة قد يكون وصل اليها غيره بدون عناء , ولم اذكر اطلاقا ان هذه الطريقة او الطرق الروحانية هي حكر على من اتبع الطرق السابقة ولم اتطرق لذلك .
نفي القوى الخارجية وتأثيراتها
لا اعلم هل وصلت بقرائتك الى ( الاتصال العلوي ) ففيه الجواب عن ما اشكلت , فلم انفي القوى الخارجية بل قلت ان قوى الكون قد تتناغم مع الطاقة الداخلية للانسان .
وقلت ايضا
لذلك فان الطريقة التي أوردها المشايخ المتقادمين رضوان الله عليهم هي الأصح وإن كانت مجهدة وطريقها أطول ونتائجها تأتي متأخرة
وهل ذكرت انا أي طريقة اخرى !!!
الذي فعلته هو تفسير طريقة لقدماء ولم آتي بجديد
وقلت
-أما الطريقة المذكورة أنفاً فتعزي القوة الى ذات الانسان نفسه وهي أي القوة مؤقتة ومرحلية تزداد بقوة السالك وشدة ثقته بنفسه وتقل أوتنتهي بضعفه وعلى ذلك فهي عليه وليست له
ابرع السحرة والروحانيين وذوي الطاقات الخارقة كانت عاقبتهم سيئة ولم يتفوقوا دائما وخذلتهم طاقتهم مرارا هلا فسرت لي لماذا
كروالي . براسيليوس .اجريبا .راسبوتين
والذي نتحدث عنه الروحانيات والطاقات الخفية تحديدا , وليس الدين والشرع اخي العزيز .
اما ان قلت يجب ان لا يدخل السالك لقوته الداخلية بدون مقدمات فهذا امر اخلاقي وديني للمحافظة عليه , ولكن نحن نتحدث عن الامر بصورة علمية وليست وعضية ويجب ان نضع النقاط على الحروف اولا ونتعرف على حقيقة الموضوع وبعد ذلك نصله بالدين والشرع والاخلاق .
الاخ الكريم حكيم
حقاً لقد ذكرت ما هو صلب الموضوع واعتقد ان القدماء مثل الحلاج والبسطامي وابن عربي وابن سبعين وغيره قد ظلمهم من عشق الاسرار واساء لهم ولتفكيرهم السليم .
فمن راى القوة الهائلة الموجودة فيه ولم يعلم انها امر عادي موجود في كل انسان والفرق الوحيد انه عرف كيف الوصول اليها فأن عقله سيشذ , وسيظن بنفسه الظنون لذا ظل الكثير من المتصوفه والسالكين قديما عندما وصلوا لهذه المرحلة لاخفاء من كان قبلهم تجاربهم فقال بعضهم بالحلولية ( اعوذ بالله ) وقال بعضهم (انا انا) وقال بعضهم ( اله في السماء واله في الارض ) وقال بعضهم بوحدة الوجود , ومهما قيل عنهم ان كانوا قالوه او مفترى عليهم , ولكن هو امر طبيعي من راى قوى خارقة تهبط عليه ولم يكن يعرف ماهيتها فممكن ان يشذ عن دينه .
لذا وجب التعريف بها كي لا يضل السالكين وهذا واجب المشايخ, والذي يثبت ان القوة هي هبه من الله سبحانه لكل البشر
ان ولي الله يسير على الماء
والساحر يسير على الماء
ولي الله يأتي بالخوارق
المشرك والكافر يأتي بالخوارق
لذا الوسيلتين قد يظن انهما مختلفتين لان هذا مسلم وذاك كافر ولكن النتيجة التي وصلوا اليها هي واحدة فأن قلنا ان الخوارق هي هبه من الله سبحانه لوليه , فهل تتساوى هبه الخالق سبحانه وقوى الشيطان !!!
اكيد لا فالخالق قواه غير محدودة وهي واضحة بمعجزات الانبياء التي لم يستطع أي ساحر او كافر ان يأتي بها , لذا وجب تفسير الخوارق بأسلوب علمي تجريبي وليس ديني لكي نحافظ على صفاء الدين وطهارته .
ولوا نظرنا للاسلوب الذي اتبعه الاثنين ( المسلم والكافر ) لوجدناه واحد
1- جوع
2- خلوه
3- تلاوة
4- تأمل وتركيز
5- ايمان
سينتقد الكثير رايي في هذا الموضوع ويعارض بعضهم وربما تطورا الامر الى ( تكفير ) وقد واجهت هذا الامر سابقا
لذا لن اتأثر مرة اخرى .
فقط اقول لكل من لم يعجبه الموضوع ان الخوارق والروحانيات علم وليست دين.
والدين حاليا لا يدرك بالخوارق بل بالعقل والمنطق والتفكير
وكان في فترة ما العقل البشري بدائي بحيث لزمت الخوارق لتوعيته , ولكن الان اختلفت الاحوال واصبح الدين تفكير وليس خوارق .
لذا كان القران كتاب هدايه ووعظ بالدرجة الاولى وليس كتاب خوارق , وهذا لا ينفي خوارق القران فهو كلام الخالق العظيم ولكن جرب واذكر ايه بدون الطرق التي ذكرتها سابقا وانظر هل تتحقق خوارقها ؟؟؟
لان الله نفسه وضح لنا كيف نفرق بين قوانين العقل الظاهر ( الاخ الذكي ) بما فيه من حدود وابعاد وبين قوانين العقل الباطن ( الاخ القوي ) بما فيه من قوة وحرية .
قيل ان احد الاعراب اناخ براحلته ( أي جمله ) امام المسجد واراد الدخول للصلاة فقال له الرسول ( ص) الا تعقل راحلتك( أي الا تربط جملك ) . فقال قد توكلت على الله ( أي في حمايتها من ان تشذ او تسرق ) فقال له الرسول الكريم اعقلها وتوكل ( أي اربطها وتوكل واذهب للصلاة ) .
لذا ان اردت ان لا يكون هناك نقص في دينك او في وصولك لما اردت من قوى روحانية ففرق الدين عن الروحانيات وافهم كلا على حدى وبعد ذلك وبعد فهم الدين مثل ما هو وفهم الخوارق مثل ما هي ادمجها واستفد من قوانينها .
الصديق العزيز غسان
صدقت اخي العزيز في ذكرك لب الموضوع في كلمة
( من عرف نفسه عرف ربه ) وهناك الكثير من الكلمات المستورة التي نتوارثها منذ القدم ولم نكن نستطيع تفسيرها بل الكثير من الاحاديث عن الاولياء والائمة عليهم السلام تنطق بصدق هذه النظرية أي قوة الانسان الكبيرة وكل من قرىء كتاب ( رجب البرسي ) ولم يكن له مقدمات معرفيه عن هذا الموضوع اتهمه بالكفر والالحاد .
سؤل الساحر الانجليزي كروالي كيف وصلت لما انت عليه من معرفة وخوارق فقال :
تعلمت اغلب اللغات القديمة وقرأت الكثير من الكتب والمخطوطات ولم انتفع شيء الى ان زرت احد المعابد المصرية فرايت لوحة مرسومة كتب فوقها كلمة فتحت لي كل العلوم , اتعلم ما هي
((( مثلما فوق مثلما تحت )))
افهمها بصورة علمية ( وليست دينية ) تفتح لك كل الرموز وتفهم لماذا كان على النبي موسى ( ع ) الاختلاء اربعين ليلة ليحصل على الواح الشرائع .
ولماذا كان يجب على النبي عيسى ( ع ) الاختلاء اربعين ليلة ليفعل بعدها الخوارق والمعجزات .
ولماذا كان على الرسول الكريم الاختلاء كل سنة في شهر رمضان لمدة خمس سنين ليتنزل عليه جبريل الامين .
تفهم لماذا مات اليهود الذين طلبوا رؤيه الله سبحانه عندما تجلى للجبل بينما لم يحدث شيء لموسى ( ع) .
واذا عرفت طبيعة القوة واسلوب توجيها ستعرف لماذا لم يدرك القدماء بكل قواهم السحرية واستخدامهم للجن وغيرها ان كواكب المجموعة الشمسية اكثر من 7 .
وان الارض تدور حول الشمس .
وان ما يسمى بزيت الصحراء ( النفط ) به طاقة حرارية تغنيهم عن الفحم والخشب .
حقيقة ان فهم ((( النفس ))) يعني فهم الكون كله من عرف نفسه عرف ربه صدقت اخي العزيز غسان اصبت جوهر الموضوع بكلمة, وكان يجب ان تتقدم معرفة الدين والشرائع على معرفة آله الخوارق وان قلنا ان البشرية هي كالمولود الذي نمى من الصغر الى المراهقة الى الشباب الى الرجولة الى الكهولة الى الممات .
فهل وصلنا لمرحلة , معرفة النفس بما يسمى ( الباراسايكلوجي ) والتي ربما ستكون فاتحة لتطبيق حديث الرسول الكريم
(( لا تقوم القيامة الا ويأمر احدكم خيط حذائه فيلبي ما يريد ))




اقتباس:
قديم 16-05-2006, 02:11 PM
كوشيار كوشيار غير متواجد حالياً
عضو

تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
كوشيار
افتراضي
الأخ الكريم ***** السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وحمى الله العراق وأهله
أما بالنسبة لوجود هذه العلوم بين أيدي العامة فهذا صحيح فما من سر لله الا وهو على ألسن خلقه وليس امنع عن فهمها من جهلهم
أما القول بأن القوة في الشخص فهذا أمر لاتتناطح به عنزان
أما عن موضوع التنويم المغناطيسي وخداع الذات فأنا ذكرته كمثال على طريقة من ينفي المدد الخارجي والحاجة إليه والمدد قد يكون سالب أوموجب باللغة العلمية إذا اعتبرنا الروحانية علماً ليس للدين أي رابط معه وأنا نصحت أن يكون بحثك هذا للمجالس الخاصة وليس للعموم لأن السالك إذا قرأ نظريتكم وطبقها فإنه سيظن أن كل القوى التي يحتاجها تعود إليه وهي من ضمن تركيبته وقدراته وهو سينفي المدد الخارجي بشكليه ولكن مارأيك اذا كنت بحضرة روحاني يبزك بالقوة فهو سيجعل رؤيتك سواد ربما بأية قرآنية صغيرة فأين قوتك حين ذاك
إذا كان اقتراحي أن يكون تدريس السالك حسب الطريقة القديمة لأنني حين املك القوى الروحانية دون الإيمان باي مرجعية الا قوتي الذاتية فمن السهل ان أشذ لانعدام التقى وللغرور المتأتي من ذلك وسأعتبر الموضوع نزهة أوفعل عقلي محض ويخضع ذلك لحالتي النفسية والعقلية وقد لاأميز بين الخير والشر الا من خلال مصلحتي الشخصية كوني سأعتبر نفسي متميز بجهدي وليس تميزي منحة إلهية وكل شيء ليس من مصدر الهي فهو مؤقت وقليل الثبات يقوى بقوة حامله ويضعف بضعفه وأما عن طريقة المشايخ المتقادمين رضوان الله عليهم فهي باختصار(كلموا الناس على قدر عقولهم ) (أرفق بأخيك)( الطرائق معابر الى الحقائق)
(والحسيات معابر الى العقليات) فأنا سأعطيك مثل صغير عندما أصلي وتصلي ,اركع وتركع وأسجد وتسجد فهل الحكمة من الصلاة العقوبة والتعذيب أم التهذيب والتصويب وتعويد الانسان على الطاعة وجعلها ملكة كما ذكرتم في مقالتكم الجديدة والتي سعدت بها وسنتناقش بأمرها ان شاء الله ومن ثم بالمرحلة الثانية يتعود الانسان على ان الصلاة نظام وطقس وانفراد مع الله سبحانه وتعالى وصلة به ووقوف بين يديه سبحانه ثم من الممكن أن يتصل الانسان بالعوالم العلوية في صلاته وسمعنا عن متصوفة غابوا عن الوعي والعالم المحسوس أثناء صلواتهم وتهجدهم بالدعاء
وعلى المقلب الأخر فقد أقوم أو يقوم أحدهم بأداء الصلاة في أوقاتها بشكل تلاوة وأداء واجب طوال عمره ولا يتطور قيد أنملة في مواضيع الكشف والروحنة (وكل هذا يعود الى الطرائق والاستحقاق الذي هو منحة إلهية) إذا كان مقصدي هو جعل القوة الروحانية ملكة دائمة للروحاني وأحب هنا أن أثير موضوعاً جديداً ضمن هذا الإطار هل تتصور كانسان أن بمقدور أحدهم أن يعيش دون هواء وكمنجم وروحاني هل تتصور اتصالات بين الانسان والروحانيات بدون روحانية القمر أو عطارد أو المشتري أو الزهرة أو....... ولماذا شروط الرصد لازمة في الأعمال الروحانية ولماذا تزداد القدرة على التخاطر في كمال القمر وتقل وتضعف في نقصانه ومحاقه اذا فالقدرة الذاتية للانسان السالك شيء أساسي ولكنها ليست كافية وقد يفني عمره دون رؤية أما عن طبيعة الاتصال وماهيتها فالمشتغلين فيها مقسومين الى قسمين
القسم الأول متصلين بروحانية علوية شريفة وهم أصحاب الإيمان العميق والذين استعانوا بالعبادة والأوراد الشريفة من الكتب السماوية والطرائق العلوية والمدد عندهم جار ودائم
والقسم الثاني وهم أصحاب( المنظور الى يوم يبعثون) وهم اعتمدوا على صاحبهم وعلى السفليات كأسماء السحرة الذي ذكرت والسامري قديماً ومددهم كاذب خادع مؤقت وهم مغرر بهم أغواهم صاحبهم

وأما عن مواضيع الخدمة والبخورات والأوراد فهي من الضروريات بسبب خاصيات الروحانيات التي يجري الاتصال بها وأعتقد بفشل الأعمال الروحانية بدونها مما يدل على أن قوة السالك الخاصة غير كافية بالمطلق لأن كل يفهم عن جنسه وهذه اللوازم من جنس تلك الروحانيات والخلوة أولا توصل الانسان الى تواترات واهتزازات تتوافق مع خاصيات الأكوان المنوي الاتصال بها والبخور والحوائج الحكمية الأخرى هي من المصائد لتلك الروحانيات
وأما قولك عن التركيز والإيمان أو مايسمى افتكار أوعبادة العلماء فقد أصبت كبد الحقيقة في ذلك
أخي الكريم موضوعكم قيم ولانشك في نواياكم ونعتقد بسداد رأيكم حول موضوع هذه القدرات وتصنيفها على أساس علم وليس دين وأقول لك ياأخي حول ماذكره الأخ غسان من عرف نفسه عرف ربه ان الانسان ليس جرم كما يعتقد أكثر الوجوديين تفاؤلاً وايجابية في التفكير بل هو كون كامل وكل عضو فيه هو مجرة وصحيح مثلما فوق مثلما تحت
وفقكم الله وصلى الله على محمد وآله
__________________
كوشيار

اقتباس:

16-05-2006, 10:16 PM
زائر

المشاركات: n/a
افتراضي
حياك الله اخي كوشيار
يبدو اننا نسير بنفس الاتجاه ولا اختلاف كبير بيننا , سوى ربما بنظرتي ونظرتك .
فأنا اعتقد ان الاخفاء الكبير للعلوم وفلسفتها كان مفيدا جدا في وقت ما ولكن الان تغير الامر , لان ظهور العلوم الفيزيائية جعل السالك ربما يخلص بينها وبين العلوم الخفية في التفسير او اذا وصل السالك لدرجة الفعل الذاتي , ربما يظن انه اصبح ذو قدره افضل من غيره او ان الله اختصه بذلك او ربما يشذ لما اكبر وقد ضربت مثلا اخي العزيز بالحلاج ولا بد انك تعرف قصته .
لذا ان ربى السالك على ان الله سبحانه وضع في كل انسان هذه القوه ويستطيع الجميع الوصول اليها عن طريق وساطات معينة ( هي الطرق المعروفة ) فأنه لن يخلط بينها وبين سلوك الواصلين وخاصة ان كانت اخلاقهم مشينة او دينهم ملحد
مثل ( راسبوتين ) ومثل الكثير من مدعى الولاية الذين غروا قومهم بما قالوا عنه كرامه بينما هو قوة عادية وصلوا اليها بالسلوك المستقيم .
تحياتي لك اخي العزيز ولا اشك انك ذو نيه طيبه سليمة , ولكن ربما يجب ان نلتف على تعاليم القدماء ولا اصبحت حبلا يختنق به السالكين .

اقتباس:
06-10-2006, 10:26 PM
prince of darkness prince of darkness غير متواجد حالياً
عضو

تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: iraq
المشاركات: 292
معدل تقييم المستوى: 0
prince of darkness
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى prince of darkness إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى prince of darkness
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

الى الاخوان الاعزاء حقيقة موضوع اكثر من شيق لم اتمالك نفسي امامه فجلست لساعات اقرا المواضيع والردود عليها ولعمري انه لشي جميل هذا الحوار المتحضر والبناء
في مناقشة الاسس والمنطلقات الفكرية

واحببت ان ادخل بهذه المداخله البسيطة فان اصبت فمن الله وان اخطات فمن نفسي

اولا اني اشد على يد اخي العزيز ***** وهو فعلا ***** في احقاق الحق

حيث ما خلص اليه يوازي تقريبا ما خلصت اليه من تجربتي في علوم النفس والباراسيكولوجيا

حيث اصبحت هذه العلوم تدرس في جامعات الغرب حاليا
وهي ليست بحاجة الى الطرق الصوفية المتعارف عليها ومتوارثة منذ القدم
حيث يتمكن الان اي شخص من تعلم اساليب الايحاء والتخاطر (التلباثي) والتنويم المغناطيسي وغيرها
وظواهر السايكوكنيز وغيرها من الامور الخارقة للعادة

لكن السوال هو ايهما اقوى في التاثير الاسلوب الشرقي القديم (الروحاني)
ام الباراسيكولوجي
الجواب ببساطة هو الاسلوب الشرقي وليس لميزه مخصوصة فيه وانما
لان عمره اكثر من الف عام واخضعت اكثر طرقه للتجارب والتمحيص والتقويم الاخلاقي والنفسي والبدني
اما الباراسيكولوجي فهو ما زال فتيا لم يتجاوز القرن بالكاد

واحببت ان اوضح نقطة مهمة جدا غابت عن السيدين الفاضلين ***** والاخ كوشيار
الا وهي النية او مفهوم النية النفسي

حيث معلوم ان الاعمال لا تنجح دينيا الا باخلاص النية واني اضيف ودنيويا ايضا لا تنجح الاعمال الا بالنية حيث النية هية الاستعداد التام من قبل الشخص للتقبل النفسي للقادم
وهي الايمان المطلق حيث لا تخلص النوايا الا لذوي الايمان الخالص
اذا النية هية جوهر الايمان

حيث عند اجتماع العوامل التالية
النية والارادة المغيرة والطاقة الخلاقة للانسان سوف تتفجر ينابيع الحكمة والمعرفة
والخوارق ايضا

وهذا كله ليس بمستغني عن الامور العلوية التي ذكرها الاخ كوشيار
وللتوضيح فقط
ان الطاقة الخلاقة في الانسان تشكل ما حدوده 60 بالمائة من الطاقة المجهولة
والباقي للطاقة الاثيرية الكونية

حيث لا شك من استعان بالاربعين كملت قدرته
ومن لم يستعن ايضا لديه القدرة ولكن بمحدودية نوعا ما

واني متضامن مع السيد ***** بضرورة كشف كل اسرار العلوم الخفية
حيث لا مكان للاسرار اليوم في عالمنا حيث تعبنا ومللنا من الاسرار التي لا معنى لها

اما عن تاثير القوة الخفية فتكفي نظريات الاسقاط النجمي لتبيان ماهية هذه القوى الخارقة لكل شي
وكذلك تجارب السيكوكنزز لاثباتها

وللاخوة في العراق يمكنكم الرجوع الى جمعية الباراسيكولوجي العراقية
لمزيد من المعلومات

او الاتصال بالدكتور عبد الحسين الجامعة التكنلوجية -قسم التعليم التكنلوجي
او الدكتور خماس لعيبي -الجامعة التكنلوجية -قسم التعليم التكنلوجي
او الدكتورة ساهرة عباس (عضو جمعية الباراسيكولوجي)
الجامعة التكنلوجية -قسم التعليم التكنلوجي

ولي الفخر الشديد ان يكون هؤلاء اساتذتي عندما كنت ادرس

وشكرا جزيلا لكم

امير الرافدين - العراق
__________________

اقتباس:
25-12-2006, 01:06 AM
kassm121 kassm121 غير متواجد حالياً
عضو

تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 2,836
معدل تقييم المستوى: 0
kassm121 is an unknown quantity at this point
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى kassm121 إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى kassm121
افتراضي
بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه وبعد : فإني أقول أولا للدمريسي ( وكم من عائب قولا صحيحا*وآفته من الفهم السقيم) ثانيا شكرا جزيلا للأ ستاذ ***** وأنا في موضوع هذا السر الكبير المنطوي داخل الإنسان ويفعل به الأعاجيب معه مائة في المائة ولي كلام كثير في هذا الموضوع في كتابى(ماحي الإنكار وهادي الحيران إلي العلوم العجيبة الغريبة ) في العلم الثاني وهو ( علم التأثير بقوي النفوس ) لأنني تكلمت في كتابي عن خمسة علوم مهمة , وقد شرعت في تاليف هذا الكتاب منذ مايقرب من عشرين سنة وللأن لم يكمل بعد بسبب مشاغل الحياة ووصلت فيه إلي مايزيد عن ( 300) صفحة , وهناك كتيب يسمي المؤثرات الخفية في العلوم الروحانية للأستاذ محمد أحمد مصطفي الشهير بحمامة تبني فيه نظرية الأستاذ ***** وكل كلامه في هذا الكتيب منصب علي ذلك وهو كتيب طبعته قديمة لعلها تقرب من أربعين سنة أو يزيد ولولا أنني أكتب بصعوبة بالغة لاسترسلت في هذا الموضوع المهم وقد يوفق الله لذلك لاحقا وشكرا جزيلا للأخ ***** وأمثاله ومثل هذه الأمور مما يرغبنا في الشامل بسبب ما فيه من نخبة ممتازة وشكرا للجميع 0 كتبه الفقير ممدوح

وهناك الكثير من الردود والتعقيب على المقالة لم انشرها لطولها

_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الأحد مارس 10, 2013 2:32 pm 
غير متصل
سماك رامح
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الاثنين فبراير 22, 2010 10:24 pm
مشاركات: 250
مكان: النسر الواقع
اقتباس:
لان صاحب منتدى الشـامل الجبهذ حذف اسمي من جميع مقالاتي فكانت كلها بأسم زائر

حلوة مال الجهبذ هههههههه مشكور عالموضوع...
بس اني شفت في مقطع فديو انه هذا كتاب السر الكبير سووه علمود يقنعون الناس انه يقدرون يسوون كل شي بدون حاجة لله تعالى حتى يهيئون الناس لاستقبال النظام العالمي الجديد، شنو رأيك؟؟؟


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الأحد مارس 10, 2013 2:40 pm 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7169
مرحبا صديقي

المعنى اللغوي للجهبذ هو النقاد الخبير بغوامض الأمور . بفتح الجيم وسكون الهاء وفتح الباء وهي كلمة فارسيه الأصل والجمع الجهابذة .
شرح :
هم عمال الديوان وهو النقاد للنقد من الذهب والفضة –العارف بتميزه ومعرفة جيدة من رديئة وهو الصبر في ومهنته الجهيذة الذي يتولى قبض المال وصرفه بمعاونة الصبارفه وهو الذي يصرف النقود والدراهم والدنانير ابتغاء الفضل أي الزيادة بينها .

وبما ان صاحب المنتدى رفع اسماء كل من كان له مع خلاف وترك مقالاتهم في منتداه فقد تحقق له هذا اللقب :lol:

اما نقد كتاب السر او نظرية العقل الباطن بهذه الطريقة فأنا اخالفها بالتاكيد لاننا ندخل لعصر الدلو الذي يحاول فيه الجميع علمنه كل شيء واكتشاف تقنياته وبهذه الطريقة تم التعرف على الكثير من التقنيات التي كانت تعتبر سابقاً روحانيات او سحر .
لذا فالتعرف على اسرار العقل البشري ومحاولة تفسير الغرائب والعجائب بصورة تقنية علمية هو من باب البحث بخلق الله واكتشاف اسراره .


_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 11, 2013 1:26 am 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7169
توضيح اخر صديقي العزيز
مقالتي هذه تختلف عن كتاب السر المشهور الذي يتحدث عن قانون الجذب لان مقالتي حاولت فيها تفسير العلوم الروحانية وجميع الخوارق المرتبطة بالانسان اما كتاب السر فركز على ناحية معينة ولم يتطرق للعلوم الروحانية وتفسيرها ، كما اني كتبت هذه المقالة قبل ان يظهر كتاب السر بكثير لاني سمعت عنه في سنة 2010 وكتبت هذه المقالة في منتدى الشـامل الاول في سنة 2005 الذي فتحه نوفيد قبل ان يغلق ويفتح منتدى اخر بنفس الاسم فأعدت نشر المقالة فيه .


_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 11, 2013 3:51 am 
غير متصل
نجم يتألق
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأحد سبتمبر 30, 2012 3:23 pm
مشاركات: 90
مقال مهم.فهي تشبه بعض افكار تطوير الدات للدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله.فهو يقول بطرق اكتر بساطة وبامثلة ان الايمان بالفكرة والحلم ولاعتقاد به سيحققه.
مقالك طبعا اكثر عمقا و فيه جوانب عديدة كالروحانيات
لكن لم افهم ماهي الجلجلوتية


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 11, 2013 8:23 am 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7169
الجلجلوتية هي عزيمة شعرية معروفة بين الروحانيين العرب فيها تصاريف واستخدامات كثيرة كان يعتقد انها تسخر الجن لذلك ولكن حسب ما بيته في هذه المقالة فأعتقد انها من ابرز مصاديق نظرية العقل الباطن وقانون الجذب ولا شأن لها بالجن سوى انها يمكن ان تسخر الجن ولكن بقوة عقل المستخدم وليس باسرار مخزنة فيها ، عدا السر الذي ذكرناه طبعا وهو استخدام اسلوب معين للوصول للعقل الباطن .

_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الجمعة يناير 29, 2016 11:14 am 
صورة العضو الشخصية
سلام عليكم ورحمة الله

انا قرأت الموضوع وعجبني

لكن تبادر في ذهني سؤال لكن من باب الفهم وليس عدم الاعتقاد بما ذكرته

واتمنى السؤال يكون بصدد الموضوع ولا اخرج عنه وقرأت الموضوع مرتين طبعا

ان في شخص دائما يذهب وهو متفائل ان حاجته سيحصل عليها لكن نحن نتفاجئة بعدم حصوله على هذه الحاجة ويبقه يصر عليه ولم يحصل عليها لماذا وبالعلم لايريد لها شيء وبسيطه ؟؟

ولا يوجد شخص صاحب حاجة او مريض عندما يعمل عمل للشفاء وهو لم يتوقع ان الله يشفي مثلا

وهناك شخص مريض يعمل الاعمال وهو متيقن ان الله يشفي ويعملها حتى في اوقاتها وبين الطلوعين قبل شروق الشمس
والى الان لم ييئس لكن لم يتم الشفاء ؟؟

عندما اجد هكذا نظريه او موضوع واحول افهم من الكاتب ان ماذكرته لم يحدث برغم ان هذا موجود

ويكون رده انت لم
تقتنع ستشفى او انك لديك طاقه سالبه او نك بداخلك متخوف لم يحصل الشفاء

لكن هل بنظرك الانسان صاحب حاجه يريد حاجته ان تقضي ويحصل عليها لم يتفائل او غيرها من الامور؟؟

في هكذا حالات ماذا يفعل ؟؟

لان كل انسان يود ان يعيش بسلام وبدون اذية وامراض وغيرها

وجزاك الله كل خير على الموضوع واكيد سأقراء الموضوع مره ثالثة لكي افهمه اكثر فأكثر


أعلى
  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الاثنين فبراير 22, 2016 5:48 pm 
غير متصل
المشرف العام
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الخميس فبراير 18, 2010 9:29 pm
مشاركات: 7169
حسب هذه النظرية فقط ومن غير الدخول بمجالات فلكية وغيرها فان هناك 3 وسائل لتحقيق المطلوب

1- الايمان
2- التركيز
3- التوكيد

ولهذا نرى جميع العلوم الروحانية تستخدمها وايضا الاديان تأمر بها ايضا , ويجب ان يكون كأنه تحقق وليس امنية بالتحقق كمثل السورة الكريمة ( الم نشرح لك صدرك ووضعنا عنك وزرك ) لاحظي هنا الامر اصبح كانه واقع حال وحصل فعلا وليس امنية بالتحقيق .
اما متى يتحقق هذا المطلوب فيفترض به حال الوصول للمرحلة المطلوبة التي توازي المطلوب , ولدي موضوع اخر اسمه انتكاس الامل في احكام النجوم يربط بين هذا الموضوع والاحكام الفلكية راجعيه لعلك تجدين الجواب الذي تريديه فيه

_________________

وعلامات وبالنجم هم يهتدون


تويتر monadhl_mosa@
فيس بوك https://www.facebook.com/nehranastrology
بريد الموقع nehran@n2007.com
بريدي الشخصي monadhl25@gmail.com
واتساب + فايبر + تليغرام 00962796033153



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الاثنين فبراير 22, 2016 6:03 pm 
صورة العضو الشخصية
جدا اشكرك على الرد ويسعدني رديت عن سؤالي
وفقك الله لكل خير على التوضيح

سأراجع المواضيع الاخرى
شكرا


أعلى
  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: السبت فبراير 27, 2016 9:53 am 
غير متصل
نسر طائر
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الثلاثاء يناير 05, 2016 9:01 pm
مشاركات: 169
استاذ مناظل موضوعك هذا رد علي سؤال كان يحيرني فترة طويلة من الزمن ففي عام ١٩٩٨ كنت في منزل فنان تشكيلي يجهز لي قطعة اثاث صنعها لي واحضر لي كوب شاي وكنت احس بصداع وارغب في شرب الشاي لكنه لم يدعيني بكلمة تفضلي وكان مكان الكوب في منتصف الطاوله وظل يتحدث عن ماذا فعل بالقطعه وماصرف فيها من اموال فجاءة تحرك كوب الشاي الي ان توقف امامي تماما الي تحرك مايقارب النصف متر وخاف هو و قلت له لا اعلم ماذا حدث لكنني رغبت في شرب الشاي فقط لم افهم ماهذا الشئ لكن ظل هذا الحدث علامة تعجب في حياتي الي ان تكرر مرة اخري قبل اشهر رغبت ان اعطي بنتي عصيرها قبل ان تنام لكن اختي اجلستني تسرد لي قصة فتحرك كوب العصير الي ان توقف امامي في الطاوله مرة اخري وطلبت مني اختي ان احركه ثانيه لكنني فشلت وكنت خايفه جدا هل انا استطيع ان اكون مثلك وكيف اطور هذا الشئ رغم اختلاف ماحدث معك في ماحدث معي ففي المرتين كان هنالك صوت اعلي من تركيزي علي الشئ ولست وحدي في المكان يوجد اخرون يتحدثون وفي المرتين كنت لا انظر الي الاكواب بل كنت افكر فيها فقط ويبدوا انني ساصبح محركة مشروبات وعصاير

الله يسعدك دنيا واخره مواضيعك جميعها في صميم مانحتاجه من المعرفه اسال الله ان يزيدك علما وينفع بك

Sent from my R70BC using Tapatalk


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: السر الكبير
مشاركةمرسل: الأربعاء أغسطس 08, 2018 12:58 am 
غير متصل
نجم يتألق
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الجمعة سبتمبر 23, 2016 2:36 am
مشاركات: 84
يعطيك الف الف عافية مشكوور


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 12 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

الانتقال الى: